In UAE : 600 54 7775
19
DEC
2014

مهرجان الخليج للتجميل والتزيين

Posted By :
Comments : Off
  • حرص رئيس الاتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين في الخليج العربي السيدة : منال حسن محمد على اقامة المهرجان الخايج العربي والذي يحمل رسالة ثقافية تراثية و سياحية فهو يستند على الماضي بهدف الحفاظ على العادات والتقاليد ونشرها، تشارك فيه دول الخليج مستقطبين بذلك أشهر الخبراء في مجال التراث والأزياء الخليجية والعطور العربية والمجوهرات التقليدية في عروض ترافقها الموسيقى لتنقلنا إلى سحر الماضي ممزوجاً بأناقة العصر، وفيه تلاقت الخبرات و المهارات في مجال التزيين من كل دول الخليج العربي،
    وحمل الاتحاد العلمي الأكاديمي للتزيين – فرع الخليج العربي على تنظيم المهرجان إيمانا منه بان تولد الموضة من قلب الخليج لا أن نستقبلها من الغرب . أما المشاركون فقد كانوا حريصين على تقديم كل ما لديهم من خبرة وأفكار مبتكرة ووليده تعكس ثقافاتهم وتقاليدهم واكبت
    عيون مرام الخليج الحدث الفريد من نوعه في الدانة دبي كعادتها كانت السباقة في احتضان هذا العرس الجمالي مهرجان الخليج الأول للتزيين بحضور كوكبة من خبيرات التجميل ومصممي الأزياء والمجوهرات ومصففي الشعر في الخليج في فندق جي دبليو ماريوت على مدار يومي 12 – 13 /11/ 2006 وبحضور ورعاية سمو الشيخ سعود بن سهيل آل مكتوم وحضور سمو الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم وحضور سيدات المجتمع المخملي وجميلاته والمهتمين بهذا الفن,وعدد من القنوات التلفزيونية والإذاعية والصحف والمجلات الخليجية و المحلية. وحضور ورعاية شركة فيكتوريا لمستحضرات التجميل الراعي الماسي للمهرجان و الراعي الرئيسي الديوان الملكي للعود وقناة هي الفضائية كراعي إعلامي ودار غواشي للأزياء كراعي فرعي ومجلة سيدتي كراعي إعلامي ومجلة مرام الخليج ودليل عين دبي كراعي مشارك .
    وحمل الاتحاد العلمي الأكاديمي للتزيين – فرع الخليج العربي على تنظيم المهرجان إيمانا منه بان تولد الموضة من قلب الخليج لا أن نستقبلها من الغرب . أما المشاركون فقد كانوا حريصين على تقديم كل ما لديهم من خبرة وأفكار مبتكرة ووليده تعكس ثقافاتهم وتقاليدهم و ألقى كلمة الافتتاح رئيس الاتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين في الخليج العربي السيدة : منال حسن محمد حيث تضمنت الكلمة الترحيب بالشيوخ والرعاة والمشاركون والضيوف :
    سمو الشيخ سعود بن سهيل آل مكتوم , سمو الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم . الضيوف الكرام .. أيها السيدات والسادة الجمهور .. المشاهدون في كل مكان تحية ملؤها المودة ولد الفن من العمل ولم ينفصل عنه في يوم من الأيام، فالفن مهارة وقدرة وهبهما الله للإنسان، فتفوق فيها عن باقي المخلوقات ، وتطورهذا الفن إلى الجميل فالأجمل وإلى النافع .. وما هذا المهرجان إلا نفحة من نفحات جمال الفن ولمسة من لمسات روعة الإنسان عندما يكون فنان . فأهلا بكم في هذه اللحظات المفعمة بالأناقة والحسن .. وهكذا جاء مهرجان الخليج الأول ليعرف الناس والمجتمع عن أسرار حرفة مهنة التجميل والتزيين وجهد العاملين فيه والتعرف على مهاراتهم ليتحقق ذلك في الإمارات وفي دبي تحديدا.
    ضم مهرجان الخليج الأول للتزين العديد من الفعاليات و التي من شأنها إثرائه و التنوع والفائدة و المتعة و منها :فعاليات الافتتاح والعروض والمسابقات الفردية و العروض الفنية و حفل التكريم حيث بدأ الافتتاح الرسمي للمهرجان بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وبحضور راعي الحدث ثم أغنية الافتتاح من كلمات وألحان خاصة بمهرجان الخليج للمطرب الرائع (فوزي فؤادي).ثم تلاها عرض تراثي للفرقة الإماراتية (صقور المقابيل ) بقيادة محمد المقبالي ، وبعدها ألقت رئيس الاتحاد فرع الخليج العربي – خبيرة التجميل منال حسن محاضرة عن التجميل وآخر أخبار الموضة وقدمت عرض خاص لتسريحات وماكياج وأزياء 2007 للاتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين و مجموعة فيكتوريا وبالتعاون مع دار عواشي للأزياء, والذي ضم أخر صيحات الموضةفي ماكياج العيون وإبرازها بواسطة رسمها وتحديدها بالألوان الصارخة لتحكي قصص الصحراء المليئة بالغموض والسحر , حيث لمس الحضور التميز والانفراد في التسريحات التي اوحت بالابتكار والتجدد , أما أناقة الأزياء جعلت العرض كأنه سيمفونية متناغمة من مجموعة الأنغام المتميزة والتي تناسب المرأة .
    تتابعت فعاليات المهرجان على مدار يومين تخللها المسابقات الفردية والجماعية وعروض الأزياء لمصممي ودور ازياء ومسابقة ماكياج العروس الخليجية ، و قد ألقيت عدة كلمات ومحاضرات في الماكياج والتسريحات قدمها الخبراء والمختصون ، ومن ضمن المحاضرين رئيس الإتحاد العالمي السيد جاني جلال وقد أجاب على استفسارات وأسئلة الحضور بما يخص علم التجميل والبشرة الكشف عن بعض أسرار هذه المهنة لما لها من فائدة تعم على جميع الحضور والمشاركين , وقد تخلل المهرجان عدة فعاليات مصاحبة أبهرت الحضور كعرض الخفة و الحركات السحرية للفنان محمد حسن و كان اهم العروض عرض مركز الروعة للرشاقة والتجميل الذي تميز بالبهجة والفرح من خلال العارضات فمثلت كل عارضة عروسا في المهرجان والوجوه جاءت لوحات متنوعة كل وجه له شخصية منفردة من خلال لمسات خبيرات التجميل أللآتي أبدعن بلمسات رومانسية , أما عرض مركز ريم لبنان فكان يميل إلى البساطة والسحر الغربي في آن واحد حيث برز فيه اللمسة اللبنانية من خلال وجوه العارضات , وعرض مركز زين الغلا الذي تميز بالرومانسية والدقة الذي أضاف رونق جديد ومميز على ملامح العارضات في خفة وزوق رفيع من خلال ماكياج العروس والسهرة , أما عرض خبيرة التجميل نجلاء ناصر التي مزجت حضارة البحرين والإمارات معا, مابين العباءة البحرينية واللمسة الإماراتية في وجوه العارضات وكانت مزجا فنيا غاية في الرقة والذوق الرفيع, على أنغام الموسيقي البحرية الكلاسيكية التي أبهرت الحضور ولفتت انتباههم وإلى علاقة خبيرة التجميل بوالدها الذي قدم لها التشكيلة الرائعة من العباءات المختلفة الألوان والتصميم مع الحلي التراثية التي أكملت اللوحة الفنية البحرينية . أما عرض خبيرة التجميل منال (سورية الجنسية) من السعودية فقد مثل انعطافا للمهرجان باستخدامها الخيال والميل إلى الفنتازيا والذي برز من خلال الرسم على وجه العارضات وكأنها ترسم لوحة تشكيلية تمزج فيه عناصر الظل والنور في تناغم مبهر وعذب .أما عرض جواهر من إيران فكان مميزا جدا حيث تناغمت فيه ألوان الحضارات فطلت العارضات بالزي الفرعوني واللمسات المصرية القديمة التي تختزل التاريخ في عيون حورس الغامضة والإكسسوار الفرعوني ومن ثمة إطلالة الوجه الهندي المميز بزركشاته المنفردة .وبسحر وغرائب الهند من حلي وأزياء وماكياج وأخيرا الزي الإماراتي الذي يتدلا في ثناياه العباءة بالرحابة والسعة والوجوه العربية المليئة بالسحر والغموض وانتهي العرض بإطلالة العروس التي أكملت العزف على أوتار الحضارات .أما عرض خبيرة التجميل نجلاء محمد من ليبيا الذي تميز وكأنه عرس ليبي من خلال الزى والاكسسورات الشعبية المستخدمة للعارضات مع الأنغام الموسيقية التراثية لزفة العروس الليبية .
    أما عرض خبيرة التجميل الإماراتية عفراء الذي تميز بالعمق والجاذبية لما يخفيه من ظلال وكحل العيون وسحر وجمال الفتاة الإماراتية بلمسة إماراتية مبدعه .ومن دولة البحرين عرض كلا من خبيرة التجميل عائشة البلوشي و وحيدة خليل اللاتي قدمن عرضا راقيا ومنسجم مع روح الخليج والأصالة والتراث البحريني ، ومن السعودية عرض مركز اللمسة الأخيرة حيث قدمت خبيرة التجميل دلال والخبيرة نادية عرض ثنائي بروح واحدة والمتفاهم والمحب لروح الجمال ,عرض يحمل الاتزان والذوق الرفيع وتميز بالتنوع بين الكلاسيكي والحديث بريشة دلال على الوجه ولمسات نادية في الشعر التي أطفت على العرض الكثير من التألق والبريق من خلال إطلالة العارضات بفساتين الزفاف المختلفة التي أشعرتنا بروح العرس الجماعي
    أما عرض مركز ديار يحمل طابع الجمال والأناقة فقدمت خبيرة التجميل بشري خلف تشكيلة مميزة ورائعة بأنامل فنية مبتكرة , فقد مزجت الألوان ببراعة لتخلق تجانس ورونق ملموس من خلال نظر المتمتع بهذا الفن والذوق إلى وجه العارضات . ثم تلاه عرض العروس الجميلة بلمسة خبيرة التجميل حنان عطية القوية والجريئة فقد برز جمال المرآة وأنوثتها الحالمة من خلال تناسق الألوان وتسريحات الشعر وفساتين العارضات .
    وبعده عرض مركز ريم الخليج بلمسته الناعمة والرقيقة فكانت خبيرة التجميل سلوى الأحمدي تستوحي لمساتها من ملامح الوجه فكانت لمسات هادئة ومعبرة في نفس الوقت
    .أماعرض الختام كان لمركز منى للتجميل وصاحبته خبيرة التجميل منى ميلاد فقد كان عرضا مميزا للغاية من حيث تصفيف الشعر والتكنيك الخاص بالتسريحات أما الماكياج فكان عصريا يميل إلي الغرب منه إلى الشرق واستخدام الماكياج السينمائي والمائي فيه وكان مبهرا ودينامكيا وعصريا جدا والملفت للانتباه تسريحة أخذت شكل علم الإمارات العربية المتحدة , وتتابعت فعاليات المهرجان وكانت المسابقات الفردية التي جذبت اهتمام جميع المشاركين في المهرجان وحازت على ترقب الجمهور حتى إعلان النتيجة . المسابقة هي لاختيار أجمل عروس خليجية وتنافس فيها مشاركين كثر من دول الخليج المملكة العربية السعودية والكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان ومملكة البحرين ودولة قطر .
    وكان الوقت 30 دقيقة لكل متسابقة لتقدم لمستها الجمالية على وجوه العارضات ومع انتهاء الوقت بدأت لجنة التحكيم والمكونة من رئيس لجنة التحكيم خبيرة التجميل السيدة / شعاع الدحيلان من السعودية و مديرة مكتب المدير التنفيذي للاتصالات السيدة / عبير علوي و الصحفية بمجلة سيدتي السيدة / لينا حوارني و رئيس الوفد الفلسطيني السيد/ إسماعيل الفنان و خبيرة التجميل الإماراتية السيدة / صفية النويس و خبيرة التجميل الإماراتية السيدة / حليمة الملا وخبيرة التجميل السيدة/ منى حرافشة مركز روج و خبيرة تجميل السيدة / فرح افرينا مركز افرينا في تقيم عمل المشتركات من خلال وضع النقاط وحصر النتيجة للإعلان عن الفائزين بالمراتب الثلاثة الأولى , وبدأت اللحظة الحاسمة مع دقات قلوب المشتركين وتشوق الجمهور الغفير من الحضور لإعلان النتيجة و معرفة الفائزين فجاءت المفاجئة
    بفوز خبيرة التجميل البحرينية فاطمة شويطر بالمركز الأول وحصلت على كأس و ميدالية و شهادة دبلوم وجائزة مالية وعينية مقدمة من الراعي مؤسسة فيكتوريا لمستحضرات التجميل.وفازت خبيرة التجميل البحرينية وحيدة خليل بالمركز الثاني وحصلت على كأس و ميدالية و شهادة دبلوم وجائزة مالية وعينية مقدمة من الديوان الملكي للعود .إما خبيرة التجميل ريم عدنان من الإمارات بالمركز الثالث وحصلت على كاس و ميدالية و شهادة دبلوم وجائزة مالية وعينية من دليل الاتحاد العالمي الفني للتزيين (مرام الخليج) .اما باقي المشتركين حصلوا علي ميدالية وشهادة دبلوم .
    ثم جاء الحفل الختامي وعشاء التكريم للفائزين المشاركين وبتألق الحاضرين وتكريما للرعاة وتكريم والضيوف وتوزيع الجوائز على المتسابقين بحضره الشيوخ والمشاركين والرعاة وقد تم تكريمهم مع المتسابقين وتم تبادل الهدايا والتذكارات ضمن حفل موسيقي وبكلمات التهاني بين الحضور والمشاركين وقد أثنوا جميعا على القائمين بالمهرجان والجهات المنظمة وإدارة الإتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين لإتاحة هذه الفرصة للفنانين والمشاركين لإظهار إبداعاتهم واهتماماتهم ، وقد وزعت الجوائز ( درع الاتحاد ) وشهادات الدبلوم لأفضل العروض وكؤوس المهرجان وميدالية بالإضافة لشهادة الدبلوم المصدقة من وزارة الموضة والسياحة في إيطاليا ميلانو للمراكز الثلاثة الأولى وشهادة شكر وتقدير لضيوف المهرجان فنانين وصحفيين وإعلاميين .

About the Author